سيطل منتجع هوفافين فوشي الفخم الخيالي بتصميم جديد في سبتمبر المقبل بعد الانتهاء من أعمال الترميم الجذري التي استمرت لمدة عام. يعود منتجع هوفافين فوشي بحلّة جديدة بعد سلسلة أعمال ترميم نفضت الغبار عنه وأضفت عليه شكلاً ورونقاً حيوياً، وها هو اليوم جاهز لاسترداد مكانته على قائمة أفضل المنتجعات السياحية الفخمة في العالم.

نجح هوفافين فوشي الذي فتح أبوابه منذ عقد من الزمن، في ترسيخ سمعته في أوساط السيّاح الأكثر رقياً والمأسورين بسحر تلك الجزيرة الشهيرة. وقد استعاد هذا المعلم السياحي العالمي والعصري رونقه السرمدي وهالته الجذابة من خلال تصميمه الرائع والجديد، متوجّهاً بالتالي إلى جيل جديد من السيّاح المخضرمين الذين ينشدون وجهة ضيافة فخمة مخصّصة للراشدين.

وحدات الإقامة

إلى جانب حوض السباحة الخاص، تتميّز فلل هوفافين وعددها 44 فيلا بتصميم عصري رائع ينسجم مع المحيط الطبيعي. وتم تجهيز غرفة الجلوس في الفيلا بمفروشات وأكسسوارات ديكور جديدة أنيقة، وتم تزويد الحمّامات حديثة التصميم بكل المستلزمات والمرافق الفخمة من علامة بوتيغا فينيتا. إلا أنّ مفهوم الترف الحقيقي لا يمكن اختباره إلا في فيلا “بلاي بن” الحديثة ذات الأجواء الاستثنائية بحيث يبلغ بدل الإقامة فيها 17 ألف دولار لليلة الواحدة. باختصار، إنها تجربة إقامة استثنائية في المالديف سترضي حتماً الضيوف الأكثر رقياً. يعكس تصميم فيلا “بلاي بن”، ذا غراند بيتش بافيليون مفهوم الإبداع الخالص سواء على صعيد الهندسة أو الديكور، إذ تتميّز غرفة الجلوس بفسحة كبيرة مفتوحة لا يتخللها أي تقسيمات داخلية وهي مستوحاة من تصميم الشقق في نيويورك. ويطغى على ديكور الغرفة الأسلوب الباريسي الحديث بلمسات أنيقة مستوحاة من موضة القرن الماضي كما هو واضح في الأكسسوارات كلاسيكية الطابع ومجموعة المفروشات المنتقاة بعناية.

سبا هوفافين

بدوره، خضع المنتجع الصحي في هوفافين لأعمال ترميم وتحديث وها هو اليوم يستقبل الضيوف تحت اسم سبا هوفافين. يتولى طاقم العمل في صالة الاستقبال الجديدة القائمة فوق البحيرة والمكيَّفة هوائياً، إرشاد الضيوف إلى غرف العلاجات المُرمّمة والقائمة فوق المياه، وأبرزها صالة فايتيلايزيشن الاستجمامية الجديدة وتتضمن غرفاً للأزواج وغرف سونا وبخار، بالإضافة إلى مقهى رو الجديد المتخصّص في إعداد أطباق صحية تعزّز العافية وتجدّد الطاقة.

وفي قلب سبا هوفافين، تعود غرفة العلاج تحت الماء الشهيرة والأولى من نوعها في العالم، بحلّة جديدة تحت اسم بيرل، وهي توفر إطلالات رائعة على كنوز دفينة تحت الماء سترضي الضيوف الأكثر رقياً الراغبين في اختبار تجارب عافية بمفهوم مختلف تماماً. وإلى جانب باقة من الطقوس والعلاجات المصمّمة بعناية، يحظى الضيوف في غرفة “بيرل” بفرصة فريدة لمشاهدة أعداد وافرة من الأسماك الاستوائية والكائنات البحرية في الشعاب المرجانية خارجاً. وفي انتظار ضيوف السبا جلسة مسّاج تجمع بين عادات التدليك الشرقية والغربية وفق منهج تدريب خبراء العلاج في السبا على تقنيات المسّاج الجوهرية، وهو مبدأ ذائع الصيت ابتكرته خبيرة علاجات العافية بياتا أليكساندروفيتش، بالإضافة إلى باقة من خدمات العناية بالجمال بتوقيع خبيرة العناية بالبشرة المفضّلة لدى أشهر نجوم العالم، تيريزا تارمي، وعلى رأسها علاج العناية بالوجه “تي تي فيشيل” المميز.

كذلك، ابتكر سبا هوفافين علاجاً مميزاً جديداً من وحي البيئة المالديفية بالاستناد إلى وصفة علاجية محلية تقليدية وسرية. يتضمنديماليس الذي يعني اسمه العافية والجاذبية علاجاً مدته 90 دقيقة يبدأ بجلسة تقشير الجسم بحبيبات الرمل الناعمة التي يتم جمعها من شاطئ هوفافين، وخلاصة الأعشاب ديفي بايز التي تنمو في الجزيرة. ثم، ينزل الضيف إلى مياه البحيرة المالحة لتنظيف حبيبات التقشير جيداً والحصول بالتالي على بشرة نقية وجرعة إضافية من الطاقة (225 دولاراً أمريكياً للشخص الواحد).

تجارب الطعام والشراب

يوفر هوفافين فوشي تجارب الطعام والشراب المفضلة لدى الضيوف إنما بمفهوم متجدّد ينسجم مع سحر طبيعة المالديف وجمالها، بدءاً من استراحة أوم بار بجانب حوض السباحة، وصولاً إلى لاونج فينوم القائم تحت الأرض والمصمّم على شكل قبو لتخزين مشروبات العنب. وقد أضيف إلى تجارب الطعام الأصيلة عنوان جديد وهو فيلينغ كوا المتخصّص في أطباق المطبخ الياباني والمصمّم وفق أسلوب الاستراحات اليابانية التقليدية أو إيزاكايا مع لمسات لاتينية جذابة. يضم فريق العمل في مطعم فيلينغ كوا، وهو مفهوم ابتكره مارك هيهير ودشّنه في منتجع أميلا فوشي، خبيرَي مشروب الساكي المالديفيين الأولَين في العالم الحائزَين على شهادة، وهما في خدمة الضيوف لإرشادهم في رحلتهم المميزة حيث سيكتشفون المجموعة الأضخم في الأرخبيل من مشروبات الساكي الفاخرة التي تناشد الحواس.

التجارب الترفيهية

يوفر مركز النشاطات والرياضات المائية فلوت فرصة فريدة للضيوف الراغبين في استكشاف الكنوز القيّمة تحت الماء وفي الجوّ في محيط المنتجع. ويمكنهم بالتالي الإبحار على متن قارب دونيالمالديفي التقليدي المصنوع يدوياً أو على متن اليخت. ولمغامرة بحرية أكثر تشويقاً وسط البحار، يتوفر قارب فيلوتشي فائق السرعة الفخم والمزوّد بمكيّف هوائي والذي يبلغ طوله 45 قدماً. كذلك، يمكن للضيوف التجديف على قارب الكاياك أو ركوب زورق الكاتامران أو لوح التزلّج على الماء أو الإبحار بالمظلة في المياه الرقراقة. كما يمكنهم الغوص في قلب الشعاب المرجانية والتعرّف على أشكال وأجناس لا تحصى ولا تعد من المخلوقات الضخمة المشعة والودية التي تعيش تحت الماء.

وكخيار بديل على الأرض، يمكن التنزه بين الأشجار لاكتشاف زوايا جزيرة هوفافين الخفية. لا يمكن تفويت تجربة الطفو المريحة في حوض السباحة لونو فيو الخارجي الذي يستمد مياهه المالحة من المحيط. من ناحية أخرى، يخصّص المنتجع مرافق أكثر هدوءاً من باقي زوايا الجزيرة. يوفر لاونج “ذا لير” ملاذاً مثالياً للغوص في قراءة الرواية المفضّلة لدى الضيف، فيما يضمن مركز اللياقة البدنية “ذا بامب دجيم” جرعة إضافية من الأدرينالين بعد كل جلسة. بالفعل، تشكل كل لحظة يمضيها الضيوف في هوفافين ذكرى جميلة أشبه بالحلم.

يستقبل منتجع هوفافين فوشي الضيوف فوق 16 سنة حصرياً. يبدأ سعر الإقامة من 1100++ دولار أمريكي للغرفة الواحدة ولليلة الواحدة على أساس الإقامة المشتركة لشخصين راشدين في كوخ البنغالو الشاطئي المجهّز بحوض سباحة مع وجبة فطور. لمزيد من المعلومات والحجز، يُرجى زيارة موقع www.huvafenfushi.com أو مراسلة العنوانstay@huvafenfushi.com  أو الاتصال على الرقم  +960 66 44 222.

 

#HuvafenReimagined